مركزالشفاء طب الاعشاب
اهلا بكم - في مركز دار الشفاء لطب الاعشاب - برعاية الخبير الدكتور الشيخ سلمان الشيخ داود الجبوري وسهلا بكم جميع

مرض الوسواس القهرى

اذهب الى الأسفل

مرض الوسواس القهرى

مُساهمة من طرف الشيخ سلمان الجبوري في الخميس مايو 26, 2011 10:43 am

مرض الوسواس القهرى



لماذا لا يتوقف المريض بالوسواس القهري من التفكير أو القيام بالعادات القهرية؟

المصاب بالوسواس القهري يتمنى لو أنه يتخلص من الأفكار الشنيعة أو الأفعال المتكررة، ولكنه لا يقدر لشدة قلقه بسبب تلك الأفكار، والسبب يرجع في ذلك أن الوسواس القهري هو مرض حقيقي نفسي ويرتبط ارتباط مباشر باختلال كيميائي في المخ، وتقول الدراسات أن المرض قد ينشأ في الشخص وراثيا.

معرفة مرض الوسواس القهري

إحدى مشاكل هذا المرض هو عدم المعرفة الصحيحة بماهيته، فالتشخيص الصحيح للمرض هو أول العلاج، فالكثير من المرضى بالوسواس القهري لا يعرفون أنهم مصابين بمرض اختلال في الكيمياء في المخ فيتصور بعضهم أنهم إما أن الجن أو الشياطين يقومون بالتشويش على أفكارهم أو أنهم ضعيفوا الشخصية أو أن الله غاضب عليهم، والمشكلة أن هذا التصور للمرض لا يؤدي إلى العلاج بل ربما إلى زيادة حدة المشكلة. أضف إلى ذلك أنه وفي بعض الأحيان (وخصوصا في عالمنا العربي) لا يقوم الكثير من الأطباء بتشخيص المرض بالطريقة الصحيحة إما لقلة اطلاعهم على المستجدات أو لعدم اكتراثهم (قد قرأت في إحدى الصفحات المختصة بمرض الوسواس القهري أن المريض في الولايات المتحدة قد يقضي 9 سنين في محاولة علاج مرضه بطرق غير صحيحة قبل أن يصل إلى التشخيص الصحيح ثم العلاج، فكيف بنا نحن).

والمشكلة الأخرى هي أن المريض قد يحرج من أن يخبر أحدا بمرضه خوفا من أن يعتقد الناس أنه مجنون أو غريب أو ما شابه، وقد يكون السبب في ذلك أنه يعتقد أنه من العيب أن يفكر بهذه الطريقة فكيف إذن يخبر الغير بذلك؟ أضف إلى ذلك أن البعض قد يتصور أن هذا المرض ليس مرضا، بل قد يعتقد أن ما يقوم به إنما هو صحيح، خصوصا في بعض الوساوس التي تختص بالعادات القهرية، فمثلا الذي يقوم بتكرار الوضوء لاعتقاده بأنه أخطأ أو لأنه يريد أن يتقنه فيكرر ويكرر ويكرر ليس اعتقادا منه بأنه مريض، بل لاعتقاده أن ما يقوم به صحيح، لذلك فهو لا يقوم بالعلاج لأنه يعتقد أنه لا يحتاج إليه.

تعريف أهل المريض

إحدى المشاكل التي تصادف أهل المريض هو كيفية مقابلة المرض، فهناك من يحاول مقابلة المرض بالعقلانية، وآخر بالغضب، وآخر باليأس وهكذا، ولكن المشكلة أن محاولة العلاج بهذه الطرق قد يفاقم المشكلة، ليس هناك أسوء من محاولة التصدي للفكرة في رأس المريض والجدال معها، فالمجادلة لا تجدي، فليس هناك مجادلا محنكا قدر ما هو موجود في رأس المريض، فما أن يحاول أهل المريض بطريقة لفهم الوسواس إلا واستجاب الوسواس بطريقة خبيثة وازداد قوة.

لذلك من الضروري أن يفهم الأهل الطريقة الصحيحة للتعامل مع المريض بالوسواس القهري، حتى لا ييأس أهل المريض فينتهي المطاف إلى الطلاق أو الهجر أو الخلاف أو ما أشبه، وخصوصا أن بعض المرضى قد يصل الحال بهم إلى أن يفقدوا أعمالهم، وقد يفقدوا الأصدقاء وبذلك تنقطع حياتهم الاجتماعية.

قيام المريض بالعلاج السلوكي

ربما يكون من الصعب جدا على المريض علاج نفسه، وخصوصا أن العلاج السلوكي يحتاج إلى مواجهة المرض، وقد لا يعرف مدى شدة الألم الذي يصيب المريض بمرض الوسواس القهري سوى الشخص المصاب به، ولكن هذا الألم لا يمكن الهروب منه، لذلك أقول للمريض بالوسواس القهري أن المرض لن يختفي إن ترك للوقت، فالعلاج وإن كان مؤلما في البداية ولكنه بعد مدة من الزمن سيذهب، وهذه الأفكار التي تزعج وتقلق المريض ستزول وتضعف تدريجيا، حتى تصبح بلا قيمة.

تعاطي الدواء

من المهم جدا أن يقوم المريض بأخذ الدواء إذا ما وصفه الطبيب المختص له، خصوصا أن الأدوية في الوقت الحالي وصلت إلى مرحلة متقدمة، على سبيل المثال الحبوب التي تسمى بـ: بروزاك (Prozac) هذا النوع من الدواء ينتمي إلى مجموعة (SSRI أو Selective Serotonin Reuptake Inhibitor)، ويقوم هذا الدواء بزيادة نسبة مادة السيروتونين في المخ بحيث يستعيد المخ نشاطه الطبيعي وتزول الأفكار السلبية، ويتميز هذا الدواء بأعراض جانبية طفيفة لا تكاك تؤثر على المتعاطي، وكما تبين صفحة الدواء على الإنترنت أن الأعراض الجانبية تزول بعد فترة من التعاطي، والجدير بالذكر أن هذا الدواء لا يدمن عليه متعاطيه بل أنه يقدر أن تركه في أي وقت يشاء.

ولكن المشكلة في تعاطي هذا النوع من الدواء أنه يحتاج إلى عدد من الأسابيع حتى يبدأ بالتأثير الإيجابي على المريض، وهذه هي المشكلة، وخصوصا أن المريض على عجلة من أمره، واليأس والإحباط ينخران في تفكيره، لذلك قد يترك المريض الدواء مبكرا، والمشكلة الأخرى أن بعض الأطباء الذين يصفون الدواء للمريض لا يكاك أن يؤدوا دورهم في تبيان كيفية عمل الدواء والمدة التي يستغرق الدواء قبل أن يحصل التأثير المطلوب.

فالذين يصف لهم الطبيب الدواء عليهم أن يستمروا في أخذه حتى الشفاء أو حتى يقول الطبيب بقطعه.

هل من الممكن أن تذهب هذه الوساوس لوحدها إذا ما تركت للوقت؟

لا، إذا لم تعالج مرض الوسواس القهري فلن يذهب لوحدة، فقد أكدت الدراسات التي قام بها الدكتور جفري شوارتز Jeffrey Shwartz من جامعة يو سي إل أي (UCLA) أنه إن ترك هذا المرض للزمان فسيبقى مع الشخص متنقلا من وسواس إلى آخر. وقد يؤدي هذا إلى تأزم الحالة النفسية والاكتئاب، وربما ينعزل الشخص عن أسرته وأصدقائه.

نقاط رئيسية حول مرض الوسواس القهري:

مرض الوسواس القهري لا يذهب بنفسه لو ترك للزمان. لابد من ممارسة التغيير حتى يتغلب صاحب المرض على مرضه.
كلما استسلم الشخص لهذه الاستحواذات والاضطرارات كلما ازدادت حدة - كالنار التي تزداد حدة كلما نرمي فيها الخشب، وكلما تركت للزمان انتقلت من فكرة إلى أخرى.
هناك الكثير ممن يعانون من نفس هذا المرض في أنحاء العالم، فلست أنت الوحيد الذي تعاني منه، والحل بسيط، وإن كان سيأخذ بعض الوقت، ربما ستة أشهر


ويختلف تأثير الطعام على الإنسان من شخص لآخر تبعاً للعديد من العوامل والأسباب وإن من أهم أسباب الشعور بالاكتئاب هو نقص عناصر غذائية في وجباتنا الغذائية .

مشروبات بين الوجبات للقضاء على الاكتئاب للحالات العادية :

- شاي الأعشاب المكوّن من التليو + النعناع + البابونج .

- شاي اللافندر + اليانسون + الزعتر والمريمية .

للاكتئاب الحاد

شاي الأعشاب مكون من أوراق البرتقال + اللافندر + الكركديه .

شاي الأعشاب مكون من الكنيدولا + الفاليريانا + اليانسون مع عصير الخس الطازج مخلوط بربع كوب عصير الكرفس

أعشاب ومشروبات في حالات الفشل العاطفي :

المردقوش + الهندباء البرية مع ملعقة عسل … وقت العصر وبعد صلاة العشاء .

للاكتئاب انقطاع ( الطمث ، سن اليأس ) وصفات سريعة لحالات متنوعة :

كركديه + المردقوش + الخزام + ورق النارنج .

للخوف الشديد وتوتر الأعصاب والفزع

يؤخذ شاي الأعشاب / أكليل الجبل + الفنطريون
وشرب عصير التفاح المخلوط بعصير الكرفس النيئ يؤخذ لتقوية الأعصاب ضد الضعف النفسي وله أكبر أثر على الدماغ ، وتهدئة النفس شاي أكليل الجبل والزيتون + الزعتر ، وغلي بصلة وشرب مائها مضاف له ورقتين من الملفوف لمدة (3) أسابيع وأخذ ملعقة كبيرة مرتين من زيت جنين القمح وتناول حبوب الهريس أو البليلة .

ولفقد عزيز يؤخذ

شاي الفنطريون والمردقوش + الهندباء البرية ويفضل وضع الكرفس النيئ على السلطة الخضراء .

وهنا يجب التقليل من المواد المبهرة بالتوابل والبُعد عن الأغذية التي تحتوي على السكر الأبيض المكرر والحلويات المصنعة منه .

استبدال السكر الأبيض بسكر الفواكه أو العسل أو سكر النبات والاستعاضة عن الخبز الأبيض بالخبز الأسمر

مضادات الاكتئاب من الأغذية الطبيعية

وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن نقص حمض الفوليك الذي ينتشر خصوصاً عن السيدات يتسبب في أضرار نفسية خاصة في الشخصية كما أن نقصه يؤدي لشرود الذهن .

ويوجد حمض الفوليك بتركيز عالٍ في البقول والخضراوات الورقية كما هو عبارة عن فيتامين"ب" يستطيع أن يعمل كمضاد للاكتئاب .

ومن المعروف أن الأطعمة تؤثر على الحالة النفسية للإنسان .

يؤثر الغذاء تأثيراً مباشراً على الموصلات العصبية المرتبطة بعوامل الاكتئاب والعنف والمسؤول عن ذلك هو مادة تسمى الستيرونين (Serotonin) حيث يؤدي نقص كمية السيترونين في المخ للشعور بالعصبية والاكتئاب .

وعن عمل تحاليل لنسبة السيرتونيين في الجسم لوحظ إنخفاضها لدى الأشخاص الميالون للعنف والانتحار وكذلك عند المجرمين .

وتعمل الكربوهيدرات كمهدئات حيث تزيد إفراز الترتبوفان الذي يصل إلى المخ حيث يتحول إلى سيورتوين الموصل الأساسي للأعصاب .

وأفضل المهدئات الطبيعية هي البطاطا الحلوة وقطعة من الخبز الأسمر أو اللوز والمكسرات وملعقة من العسل أو السكر الطبيعي الأسمر .

ويجب تجنب الحلويات المصنعة مثل السكاريين والسكر المصنع والمكرر والطحينة الأبيض والكاكاو والكولا والقهوة والشاي وممارسة الرياضة
.
avatar
الشيخ سلمان الجبوري
المدير عام
المدير عام

عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 55
الموقع : مركز دار الشفاء لطب الاعشاب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshafaa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الوسواس القهرى

مُساهمة من طرف الشيخ سلمان الجبوري في الثلاثاء مارس 24, 2015 11:11 am

avatar
الشيخ سلمان الجبوري
المدير عام
المدير عام

عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 55
الموقع : مركز دار الشفاء لطب الاعشاب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshafaa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى