مركزالشفاء طب الاعشاب
اهلا بكم - في مركز دار الشفاء لطب الاعشاب - برعاية الخبير الدكتور الشيخ سلمان الشيخ داود الجبوري وسهلا بكم جميع

مرض كرون

اذهب الى الأسفل

مرض كرون

مُساهمة من طرف الشيخ سلمان الجبوري في الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:22 am

مرض كرون



يعتبر مرض كرون من الأمراض النادرة , ولا يعرف له سبب حتى الآن . ويبدأ عادة في الظهور في مقتبل العمر , بعد سن العاشرة إلى الخامسة والعشرين . نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة تعتبر المكان الذي يبدأ به المرض في أغلب الأحيان . ومرض كرون من الممكن أن يظهر في أي جزء من الجهاز الهضمي ابتداء بالفم وانتهاء بنهاية الأمعاء الغليظة . ويصيب هذا المرض الأمعاء الغليظة فقط في 2% من المرضى , وكما يصيب الأمعاء الدقيقة فقط في 15% من المرضى . ويصيب مرض كرون عادة أجزاء محدودة من الأمعاء تاركا أجزاء أخرى بدون إصابة مما ينتج عنه مرض متنقل في أجزاء الأمعاء , ويصيب كذلك جميع طبقات الأمعاء الخمسة مبتدأ بالبطانة الداخلية ومنتهيا بالغشاء الخارجي للأمعاء . كما تتقرح البطانة نتيجة لذلك وتتضخم الغدد اللمفاوية المتعلقة بذلك الجزء من الأمعاء المصابة . إن الفحص المخبري لبطانة الأمعاء يعتبر من أهم التحاليل التي تشخص المرض , وتؤخذ هذه العينات عن طريق منظار القولون حيث يقوم أخصائي الجهاز الهضمي بأخذ عينات صغيرة عن طريق ملاقط خاصة . ويعتبر هذا المرض من الأمراض المزمنة وليس من الأمراض الخبيثة .

ما هي أعراض هذا المرض ؟

يبدأ المرض في غالبية المرضى على شكل آلام في البطن وإسهال وانتفاخ في 80% إلى 90% من الحالات, كما يظهر كحرارة مرتفعة في 30% من المرضى , وكفقر دم وانخفاض في الوزن في50 % منهم , وكما يظهر كدم في الخروج ونزيف في 10% , وكآلام في فتحة الشرج والناسور في 15% -20% من المرضى .

أن انسداد الأمعاء الدقيقة نتيجة الالتهابات الشديدة , هو من أهم المشاكل التي يتعرض لها المريض . كما تظهر بعض الأعراض البعيدة عن الجهاز الهضمي وتكون ناتجة عن مرض كرون مثل التهابات العين , والمفاصل , وطفح جلدي وحصى في الجهاز البولي , والتهابات في الكبد , وفقر في الدم , وتخثر في الدم ……الخ ويظهر في بعض الأحيان على شكل آلام شديدة في البطن شبيهة تماما بالزائدة الدودية , وغالبا ما يضطر الجراح لأجراء عملية للدودة والزائدة وبعدها يتبين وجود مرض كرون في نهاية الأمعاء الدقيقة .



صورة بالمنظار لجزء طبيعي من القولون.

كيف يتم تشخيص هذا المرض ؟

يتم تشخيص هذا المرض عن طريق الرجوع إلى أخصائي الجهاز الهضمي حيث يقوم بالفحص السريري وبعده التحاليل الضرورية مثل الدم والبراز وتحاليل أخرى خاصة . ويعتبر منظار القولون من التحاليل الهامة جدا في التشخيص حيث يقوم أخصائي الجهاز الهضمي بإدخال أنبوبة رفيعة من فتحة الشرج إلى الأمعاء الغليظة , وعن طريق معاينة بطانة القولون يتوصل إلى معرفة المرض كما يقوم بأخذ عينات خاصة للفحص في المختبر والتي تقوم بدورها بتشخيص الحالة بشكل نهائي .


صورة بالمنظار لقولون مصاب بمرض كرون خفيف إلى متوسط الشدة, لاحظ إنتشار التقرحات السطحية على الجدار (بعضها معلم بسهم أحمر)

صورة بالمنظار لقولون مصاب بمرض كرون شديد, لاحظ التقرحات العميقة و الطولية في الجدار (سهم أحمر)



صورة بالمنظار لقولون مصاب بمرض كرون شفي بعد علاج مكثف و لكن لاحظ وجود ندب على الجدار من أثر الإلتهابات و التقرحات (السهم الأحمر).


وتلعب الأشعة التشخيصية دورا هاما حيث أنها تحدد تواجد المرض في الأمعاء الدقيقة و تكشف الضيق الذي يحصل في جوف الأمعاء الدقيقة.



صورة لأشعة وجبة باريوم مع المتابعة Barium Meal and Follow Through , تبين الضيق الذي يحصل في نهاية الأمعاء الدقيقة نتيجة للمرض "السهم"

كيف يتم علاج هذا المرض ؟
ويحتاج علاج هذا المرض على المدى البعيد إلى الآتي :

1- الراحة في السرير أثناء انتكاس المرض .
2- غذاء عالي بالبروتين والسعرات الحرارية و قليل من الألياف التي من الممكن أن تؤدي إلى آلام في البطن نتيجة لضيق في الأمعاء .
3- تناول العقاقير المتوفرة لعلاج هذا المرض . ومن اهم العقاقيرهي الكورتيزون Glucocorticosteroids والصالفاسالازين Sulphasalazin, ومركبات أخرى مثل الأسيكول Asacol, بينتاسا , و غيرها صنعت خصيصا للحد من الالتهابات المزمنة في بطانة الأمعاء ,كما يلعب العقار ايزوثايوبرين Azathioprine دورا هاما في الحد من كمية الكورتيزون المستخدمة و هذا الدواء الأخير يقوم بخفض جهاز المناعة للتقليل من حدة الالتهاب .
4- تلعب الجراحة دورا في حالات انسداد الأمعاء الغير مستجيبة للعقاقير الطبية , ووجود التقيحات البكتيرية , والناسور . ويتجنب الدكتور المعالج الجراحة حيث أن المرض غالبا ما يعود في نفس المكان المستأصل منه الأمعاء , وكما أن تعدد مرات الجراحة يؤدي إلى قصر في طول الأمعاء التي تؤدي إلى سوء في عملية الامتصاص ينتج عنها هزال شديد , مما يضطر الدكتور للجوء إلى طرق أخرى للتغذية .

ما هو المستقبل في هذا المرض ؟

هناك اهتمام كبير من أخصائيي الجهاز الهضمي من مرض كرون , و يقوم كثير من العلماء في كثير من الدول العالمية بعمل الأبحاث الأساسية الإكلينيكية لمعرفة مسببات المرض , وأبحاث حول علاجات جديدة لهذا المرض . هناك أبحاث مشجعة على استخدام السيكلوسبورين وهو دواء جديد للحد من الانتكاسات في هذا المرض المزمن , كما توجد عدة أبحاث حول استخدام المضادات الحيوية الخاصة بمرض السل والتي من شأنها أن تؤدي إلى نتائج جيدة في بعض الحالات المستعصية . يوجد في دولة الكويت تقريبا 400 مريض يشتكون من نفس المرض , وقد تبين أن أكثر المرضى يستجيبون للعقاقير المستعملة , وقد اضطر عدد قليل جدا للجوء إلى الجراحة .

عقار جديد عبارة عن أضداد أحادية المصدر (وحيدة النسيلة) Monoclonal Antibodies تعمل ضد تيومر نكروسيز فاكتور-ألفا Tumour Necrosis Factor-alpha (TNF-alpha), و هي مادة مهمة في الإلتهابات التي تحصل في مرض كرون, و اسم الدواء انفلكسي ماب Infliximab (راميكيد Ramicade). و يستخدم في حالات مرض كرون المتوسطة إلى الشديدة و التي لم تستجب للعلاجات الأخرى.



الحـمـل و مـرض كـرون يجب أن يحدث الحمل أثناء هدوء المرض ( Remission ) لأن الدراسات أثبتت بأن الحمل أثناء الانتكاسات المرضية قد يؤدي إلى:

موت الجنين في الرحم ( Hydrops Foetalis ).
الولادة المبكرة ( Premature Labour ).
هبوط حاد بوزن الطفل ( Low Birth Weight ).

و إذا ما حدثت إنتكاسة للمرض أثناء الحمل , يُعالج بالطرق و الأدوية المتبع إستخدامها ما عدا الأدوية المُثبطة للمناعة ( Immuno-suppressants ) مثل عقار اميوران ( Imuran ).
مقالات ذات علاقة
التهاب المعدة السحجي المزمن
هذا النوع من التهاب المعدة يكون على هيئة تقرحات معدية قلاعية أو نقطية عديدة (يكون التقرح على شكل بثور أو نقط أو اقرأ المزيد ...

سرطان القولون والمستقيم
كيف يمكن أن أعرف إذا كنت معرض لخطر الإصابة بسرطان القولون و المستقيم؟ إن الجميع يعد معرضا لخطر الإصابة بسرطا٠اقرأ المزيد ...

مكملات الفيتامينات و المعادن ، تعليمات الاستعمال و الاثار الجانبية
تعليمات للاستعمال الآمن للمكملات مكملات الفيتامينات و المعادن على الرغم من أن الآثار لمكملات الف اقرأ المزيد ...

جميع محتويات الموسوعة الصحية الحديثة هي بغرض المعرفة و المعلومات العامة و لا يجب ان تقوم بالاعتماد عليها او ان تستخدمها كبديل لزيارة الطبيب المتخصص فقد تكون المعلومات الواردة غير دقيقة او انها قديمة وقد يكون هناك اكتاشف او علاج اكثر تقدما لحالتك بالتالي لا تقوم باستخدام ايه معلومات واردة في الموقع بدون استشارة الطبيب المختص

المصاب بمرض الكرون يشكو ممايلي :
· ألم متكرر بالبطن
· إسهال ممتزج بالدم أحيانا ، ويستمر لفترات طويلة دون استجابة لعلاج .
· تشققات ونواسير حول فتحة الشرج .
· سوء هضم وامتصاص
بالاضافة إلى بعض الأعراض العامة مثل :
· ارتفاع في درجة الحرارة .
· التهاب مفاصل .
· التهاب بالجلد أو الكبد .
· نقص الوزن .
مضاعفات هذا المرض :
إسهال مزمن مع إعياء شديد .
انسداد في الأمعاء .
سوء امتصاص ، وسوء التغذية .
حدوث النواسير حول الشرج ،والمثانة والمهبل .
حدوث خراريج بالبطن .
نزيف من الأمعاء .
التهابات شديدة تشبه التهابات الزائدة الدودية .

كيف يمكن معالجة مرض الكرون بالأعشاب ؟
نبات الصبارAloe Vera مفيد لمرض
الكرون لأنه يلين البراز وله أثار يساعد على التئام القناة الهضمية . يشرب
نصف كوب من عصير نبات الصبار ثلاث مرات يوميا .
من الأعشاب المفيدة في هذا المرض أيضا جذور الأرقطيونBurdock،الإيكيناسياEchinacea ،الحلبةFenugreek
، الجولدنسيل Goldenseal ، العرقسوس
Licorice ،جذور الخطمي Marshmallo، البودراكوPaud'arco،النعناعالفلفلي
Peppermint في اقراص ذات غطاء معوي ( لا تستخدم لأي صورة أخرى ) النفل
البنفسجي Red clover، ثمر الورد البري، السليمارين ( خلاصة الكعيب )،
والماتي Yaerba mate .هذه الأعشاب تساعد الهضم وتطهر تيار الدم وتقلل
الالتهاب والعدوى .لأفضل النتائج استخدامها جميعا على أساس تبادلي .
( لايستخدم العرقسوس والجولدنسيل لأكثر من أسبوع ).
توصيات :
* يشرب وفرة من السوائل مثل الماء المنقى بالبخار ، شاي الأعشاب ، والعصائر الطازجة .عصير الملفوف مفيد جدا .
* تناول طعام يحتوي على خضراوات غير حمضية مطبوخة أو طازجة مثل القنبيط وبراعم الكرنب ، الملفوف ، الجزر ، الكرز ، السبانخ ،اللفت .
* اضف الببايا لغذائك ، امضغ بذرتين للمساعدة في الهضم .
*خلال النوبة الحادة قم بتناول أطعمة أطفال عضوية ، خضراوات مبخرة ، وأرز بني مطهر جيدا ودخن وشوفان .
* حاول التخلص من كل منتجات الألبان
( وكذلك الجبن )، السمك ،المقانق ،الكرنب، المخلل، ومنتجات الخميرة من
غذائك . لحين تحسن الأعراض .
* تجنب الكافيين ، المشروبات الغازية
، الشكولاته ، الذرة ،البيض ، الأغذية التي تحتوي إضافات صناعية أو
موادحافظة ، الأطعمة الحقلية أو العشبية ، السمن المهدرج ، اللحم الأحمر ،
اللفلفل ، الأطعمة الحريفة ، التبغ ،
الدقيق الأبيض ،كل المنتجات الحيوانية ماعدا السمك الأبيض من المياه
العذبة. هذه الأغذية مهيجة للقناة الهضمية .الأغذية المكونة للمخاط مثل
الأغذية المعلبة المكررة ومنتجات الألبان يجب تجنبها .
* تجنب الكربوهيدرات المكررة ،
لاتتناول أطعمة مثل الحبوب الجافة المعلبة أو أي شيء يحتوي على شكل من
السكر . الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المكررة تحدث مرض الكرون . يجب
التخلص من هذه الأطعمة في الغذاء .
* افحص البراز يوميا لملاحظة النزيف .
* تجنب التوتر قدر الإمكان .

****المرض الرابع : الجيوب القولونية
هو حدوث جيب في الغشاء المبطن للقولون ، ينشأ عادة نتيجة لزيادة الضغط داخل القولون .
وهذه الجيوب يكثر حدوثها في الجانب الأيسر من القولون .
والسبب وراء حدوث هذه الجيوب غير معروف ، ولكن وجد أن نسبة حدوثها يزيد مع زيادة السن ، وعند تناول أطعمة قليلة في الألياف .

المصاب بمرض الجيوب القولونية يشكو ممايلي :

حدوث التهابات للجيوب القولونية ، نتيجة لتجمع الفضلات داخل الجيوب ، مع زيادة نمو البكتيريا .
الام شديدة بالبطن مع ارتفاع في درجة الحرارة .
واعراض التهاب الردب حدوث ازمات
عضلية وآلام شبيهة بالتقلصات من الجانب الايسر الاسفل للبطن واذا كانت
الآلام الموجودة من الجانب الايمن الاسفل للبطن فإن ذلك يعني التهاب
الزائدة الدودية. والتشخيص في هذه الحالة يمكن ان يكون عن طريق الفحص
بالاشعة السينية، بعد ان تعمل للمريض حقنة شرجية من الباريوم. تبدو بعدها
الردوب واضحة، وهناك حالات شديدة يكون القولون فيها قد انفجر وقد اثر ذلك
انسداد.
لقد كان العلاج الغذائي عام 1972م
لمرضى التهاب الردب يثير الكثير من الجدل. كان الاطباء يوصون المرضى
بتناول طعام منخفض المحتوى من الالياف لعلاج المرض وذلك لحوالي 50سنة من
قبل، ولكن الاطباء وكان كثير من الاطباء ينصح المريض بهذا المرض لتجنب
الفواكه والخضروات، ولكن كثير من الناس استمروا في اعتقادهم بفائدة الغذاء
المحتوي على الياف كثيرة، وقد تبين فيما بعد ان الثقافات التي تتناول
طعاماً مرتفع المحتوى من الالياف لا يعانون من التهاب الردب او توجد فيه
نسبة قليلة وبالتالي لا يوجد امساك او يوجد نسبة بسيطة تعاني منه. في نفس
الوقت في الغرب الصناعي بطعامه المصنع والغذاء منخفض المحتوى من الالياف
ينتشر مرض التهاب الردب، كما ان الامساك منتشر ايضاً.
ولقد نشر الباحث البريطاني نيل بينتر
(دكتوراه في الطب، ويعمل في مستشفى مانورهاوس بلندن) بحثاً في British
Medical Journal قال فيه ان امراض الردب تحدث بسبب الغذاء منخفض المحتوى
من الالياف. وقد اجريت هذه الدراسة على 70مريضاً بالتهاب الردب تم وضعهم
تحت نظام غذائي يتكون من خبز القمح الكامل وحبوب مرتفعة المحتوى من
النخالة والكثير من الفواكه والخضروات هذا الغذاء ادى الى شفاء او على
الاقل تحسن 89% من المشاركين في البحث.
الغـــذاء :
والآن يعرف الاطباء بالطبع ان الغذاء
ذا الالياف هو وسيلة منع وعلاج هذا المرض. وعليه يجب على الناس تناول
الكثير من الفواكه والخضروات والخبز والاعشاب لكي لا يعانوا من الامساك او
يصابون بالتهاب الردب. ان اجدادنا كانوا يأكلون كثيرا من الالياف وقد
تعودت قولوناتهم على التعامل معها، وبدون الالياف الكافية نعرف ان اشياء
غريبة سوف تبدأ في الحدوث في امعائنا. حيث يتحرك الطعام ببطء في الامعاء
فيحدث الامساك. واحياناً تمتلئ الجيوب الموجودة في الامعاء (الردب)
بالقليل من الطعام المهضوم او الحبوب او البذور. اذا حدث الالتهاب في هذه
الجيوب وانتفخت، فإنها تسبب الالم وبقية الاعراض الاخرى لالتهاب الردب.
ان اكثر من نصف الاشخاص فوق سن الستين لديهم جيوب ولكنها غير ملتهبة وغير مؤلمة بينما اصيب ما يقدر ب 10% بالالتهاب الردب.
ولكي تقلل من خطر الاصابة بالتهاب
الردب هناك عاملان مهمان هما: الغذاء الغني بالالياف والنشاط الرياضي وذلك
حسب رأي وليد الدوري (دكتوراه في الطب واستاذ في قسم التغذية في مدرسة
هارفرد للصحة العامة). ولكن بينما تتناول الكثير من الحبوب الكاملة
والفواكه الطازجة والخضروات، يجب ان تلاحظ بعض العوامل الغذائية الاخرى
ايضاً. يجب ان تتأكد من شرب الكثير من السوائل غير الكحولية طبعاً لكي
يتحرك الطعام بشكل جيد خلال القناة الهضمية. واذا كنت مصاباً بالتهاب
الردب، يجب ان تتخلص من البذور الصغيرة غير القابلة للهضم مثل بذور السمسم
وتوت العليق والفراولة والجوافة والعنب والتي يمكنها ان تسد الجيب الملتهب
وتسبب لك المزيد من المتاعب.








جميع محتويات الموسوعة الصحية الحديثة هي بغرض المعرفة و المعلومات العامة و لا يجب ان تقوم بالاعتماد عليها او ان تستخدمها كبديل لزيارة الطبيب المتخصص فقد تكون المعلومات الواردة غير دقيقة او انها قديمة وقد يكون هناك اكتاشف او علاج اكثر تقدما لحالتك بالتالي لا تقوم باستخدام ايه معلومات واردة في الموقع بدون استشارة الطبيب المختص

المصاب بمرض الكرون يشكو ممايلي :
· ألم متكرر بالبطن
· إسهال ممتزج بالدم أحيانا ، ويستمر لفترات طويلة دون استجابة لعلاج .
· تشققات ونواسير حول فتحة الشرج .
· سوء هضم وامتصاص
بالاضافة إلى بعض الأعراض العامة مثل :
· ارتفاع في درجة الحرارة .
· التهاب مفاصل .
· التهاب بالجلد أو الكبد .
· نقص الوزن .
مضاعفات هذا المرض :
إسهال مزمن مع إعياء شديد .
انسداد في الأمعاء .
سوء امتصاص ، وسوء التغذية .
حدوث النواسير حول الشرج ،والمثانة والمهبل .
حدوث خراريج بالبطن .
نزيف من الأمعاء .
التهابات شديدة تشبه التهابات الزائدة الدودية .

كيف يمكن معالجة مرض الكرون بالأعشاب ؟
نبات الصبارAloe Vera مفيد لمرض
الكرون لأنه يلين البراز وله أثار يساعد على التئام القناة الهضمية . يشرب
نصف كوب من عصير نبات الصبار ثلاث مرات يوميا .
من الأعشاب المفيدة في هذا المرض أيضا جذور الأرقطيونBurdock،الإيكيناسياEchinacea ،الحلبةFenugreek
، الجولدنسيل Goldenseal ، العرقسوس
Licorice ،جذور الخطمي Marshmallo، البودراكوPaud'arco،النعناعالفلفلي
Peppermint في اقراص ذات غطاء معوي ( لا تستخدم لأي صورة أخرى ) النفل
البنفسجي Red clover، ثمر الورد البري، السليمارين ( خلاصة الكعيب )،
والماتي Yaerba mate .هذه الأعشاب تساعد الهضم وتطهر تيار الدم وتقلل
الالتهاب والعدوى .لأفضل النتائج استخدامها جميعا على أساس تبادلي .
( لايستخدم العرقسوس والجولدنسيل لأكثر من أسبوع ).
توصيات :
* يشرب وفرة من السوائل مثل الماء المنقى بالبخار ، شاي الأعشاب ، والعصائر الطازجة .عصير الملفوف مفيد جدا .
* تناول طعام يحتوي على خضراوات غير حمضية مطبوخة أو طازجة مثل القنبيط وبراعم الكرنب ، الملفوف ، الجزر ، الكرز ، السبانخ ،اللفت .
* اضف الببايا لغذائك ، امضغ بذرتين للمساعدة في الهضم .
*خلال النوبة الحادة قم بتناول أطعمة أطفال عضوية ، خضراوات مبخرة ، وأرز بني مطهر جيدا ودخن وشوفان .
* حاول التخلص من كل منتجات الألبان
( وكذلك الجبن )، السمك ،المقانق ،الكرنب، المخلل، ومنتجات الخميرة من
غذائك . لحين تحسن الأعراض .
* تجنب الكافيين ، المشروبات الغازية
، الشكولاته ، الذرة ،البيض ، الأغذية التي تحتوي إضافات صناعية أو
موادحافظة ، الأطعمة الحقلية أو العشبية ، السمن المهدرج ، اللحم الأحمر ،
اللفلفل ، الأطعمة الحريفة ، التبغ ،
الدقيق الأبيض ،كل المنتجات الحيوانية ماعدا السمك الأبيض من المياه
العذبة. هذه الأغذية مهيجة للقناة الهضمية .الأغذية المكونة للمخاط مثل
الأغذية المعلبة المكررة ومنتجات الألبان يجب تجنبها .
* تجنب الكربوهيدرات المكررة ،
لاتتناول أطعمة مثل الحبوب الجافة المعلبة أو أي شيء يحتوي على شكل من
السكر . الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المكررة تحدث مرض الكرون . يجب
التخلص من هذه الأطعمة في الغذاء .
* افحص البراز يوميا لملاحظة النزيف .
* تجنب التوتر قدر الإمكان .

****المرض الرابع : الجيوب القولونية
هو حدوث جيب في الغشاء المبطن للقولون ، ينشأ عادة نتيجة لزيادة الضغط داخل القولون .
وهذه الجيوب يكثر حدوثها في الجانب الأيسر من القولون .
والسبب وراء حدوث هذه الجيوب غير معروف ، ولكن وجد أن نسبة حدوثها يزيد مع زيادة السن ، وعند تناول أطعمة قليلة في الألياف .

المصاب بمرض الجيوب القولونية يشكو ممايلي :

حدوث التهابات للجيوب القولونية ، نتيجة لتجمع الفضلات داخل الجيوب ، مع زيادة نمو البكتيريا .
الام شديدة بالبطن مع ارتفاع في درجة الحرارة .
واعراض التهاب الردب حدوث ازمات
عضلية وآلام شبيهة بالتقلصات من الجانب الايسر الاسفل للبطن واذا كانت
الآلام الموجودة من الجانب الايمن الاسفل للبطن فإن ذلك يعني التهاب
الزائدة الدودية. والتشخيص في هذه الحالة يمكن ان يكون عن طريق الفحص
بالاشعة السينية، بعد ان تعمل للمريض حقنة شرجية من الباريوم. تبدو بعدها
الردوب واضحة، وهناك حالات شديدة يكون القولون فيها قد انفجر وقد اثر ذلك
انسداد.
لقد كان العلاج الغذائي عام 1972م
لمرضى التهاب الردب يثير الكثير من الجدل. كان الاطباء يوصون المرضى
بتناول طعام منخفض المحتوى من الالياف لعلاج المرض وذلك لحوالي 50سنة من
قبل، ولكن الاطباء وكان كثير من الاطباء ينصح المريض بهذا المرض لتجنب
الفواكه والخضروات، ولكن كثير من الناس استمروا في اعتقادهم بفائدة الغذاء
المحتوي على الياف كثيرة، وقد تبين فيما بعد ان الثقافات التي تتناول
طعاماً مرتفع المحتوى من الالياف لا يعانون من التهاب الردب او توجد فيه
نسبة قليلة وبالتالي لا يوجد امساك او يوجد نسبة بسيطة تعاني منه. في نفس
الوقت في الغرب الصناعي بطعامه المصنع والغذاء منخفض المحتوى من الالياف
ينتشر مرض التهاب الردب، كما ان الامساك منتشر ايضاً.
ولقد نشر الباحث البريطاني نيل بينتر
(دكتوراه في الطب، ويعمل في مستشفى مانورهاوس بلندن) بحثاً في British
Medical Journal قال فيه ان امراض الردب تحدث بسبب الغذاء منخفض المحتوى
من الالياف. وقد اجريت هذه الدراسة على 70مريضاً بالتهاب الردب تم وضعهم
تحت نظام غذائي يتكون من خبز القمح الكامل وحبوب مرتفعة المحتوى من
النخالة والكثير من الفواكه والخضروات هذا الغذاء ادى الى شفاء او على
الاقل تحسن 89% من المشاركين في البحث.
الغـــذاء :
والآن يعرف الاطباء بالطبع ان الغذاء
ذا الالياف هو وسيلة منع وعلاج هذا المرض. وعليه يجب على الناس تناول
الكثير من الفواكه والخضروات والخبز والاعشاب لكي لا يعانوا من الامساك او
يصابون بالتهاب الردب. ان اجدادنا كانوا يأكلون كثيرا من الالياف وقد
تعودت قولوناتهم على التعامل معها، وبدون الالياف الكافية نعرف ان اشياء
غريبة سوف تبدأ في الحدوث في امعائنا. حيث يتحرك الطعام ببطء في الامعاء
فيحدث الامساك. واحياناً تمتلئ الجيوب الموجودة في الامعاء (الردب)
بالقليل من الطعام المهضوم او الحبوب او البذور. اذا حدث الالتهاب في هذه
الجيوب وانتفخت، فإنها تسبب الالم وبقية الاعراض الاخرى لالتهاب الردب.
ان اكثر من نصف الاشخاص فوق سن الستين لديهم جيوب ولكنها غير ملتهبة وغير مؤلمة بينما اصيب ما يقدر ب 10% بالالتهاب الردب.
ولكي تقلل من خطر الاصابة بالتهاب
الردب هناك عاملان مهمان هما: الغذاء الغني بالالياف والنشاط الرياضي وذلك
حسب رأي وليد الدوري (دكتوراه في الطب واستاذ في قسم التغذية في مدرسة
هارفرد للصحة العامة). ولكن بينما تتناول الكثير من الحبوب الكاملة
والفواكه الطازجة والخضروات، يجب ان تلاحظ بعض العوامل الغذائية الاخرى
ايضاً. يجب ان تتأكد من شرب الكثير من السوائل غير الكحولية طبعاً لكي
يتحرك الطعام بشكل جيد خلال القناة الهضمية. واذا كنت مصاباً بالتهاب
الردب، يجب ان تتخلص من البذور الصغيرة غير القابلة للهضم مثل بذور السمسم
وتوت العليق والفراولة والجوافة والعنب والتي يمكنها ان تسد الجيب الملتهب
وتسبب لك المزيد من المتاعب.
.
avatar
الشيخ سلمان الجبوري
المدير عام
المدير عام

عدد المساهمات : 555
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 54
الموقع : مركز دار الشفاء لطب الاعشاب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshafaa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى